المنتخب الوطني

مورينو يدافع عن خيار إبعاد سليماني عن حساباته

لم يسلم الرجل الأول في العارضة الفنية لنادي موناكو روبير مورينو من انتقادات الصحافة الفرنسية لحد الآن، رغم التوقف عن خوض غمار المنافسة الرسمية.

وهذا بسبب تعنت التقني الاسباني المؤدي لإبعاد المهاجم الدولي الجزائري إسلام سليماني عن دائرة الحسابات الفنية في العديد من المناسبات، ليبادر بدوره للإدلاء بتصريحات، هدفها تبرير خياراته الفنية.

واستطرد قائلا في البداية: “عندما قدومي للفريق، لاحظت أن المعطيات تستوجب الاعتماد على مهاجم صريح واحد فقط أمام ريمس، وتكرر الأمر بعدها لاحقا أمام باريس سان جيرمان، أملا في الحفاظ على ضمان استقرار التشكيلة”.

فيما فسر المتحدث نفسه الأسباب التي عجلت بإعادة مهاجم فنرباتشي سابقا لمخططاته الفنية، أين حظي سليماني بفرصة المشاركة كأساسي في مناسبات كثيرة.

وأضاف في هذا النحو: “لكن فور توفر الفرصة استعدت خدماته ما سمح له باللعب كثيرا، لأني اعتمد على مؤشرات خاصة مدورسة، أثناء الفصل في التشكيلة الأساسية، خلال التدريبات ومع مراعاة استراتيجيه لعب المنافس”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق