المنتخب الوطني

عطال يثير علامات الاستفهام

لا يزال مدافع المنتخب الوطني، ونادي نيس، يوسف عطال، بعيدا كل البعد عن مستواه الحقيقي، وهو ما تجلى في مباراة أمس أمام النيجر، حيث كان خارج الإطار تماما على الجهة اليمنى.
وبدى تائها في أرضية الميدان، الأمر الذي يطرح الكثير من علامات الاستفهام عن أيباب هذا التراجع، الذي أغضب الناخب الوطني جمال بلماضي كثيرا، خاصة أنه وثق فيه رغم كل الانتقادات التي تعرض لها.

وبإجماع كل من تابع المباراة، فإن يوسف عطال لعب واحدة من أسوأ مباريته منذ حمله للقميص الوطني، حيث ورغم أنه تدارك الأمر في المرحلة الثانية من لقاء الذهاب وظهر بشكل جيد، إلا أنه تراجع في مباراة الأمس.
خاصة على الصعيد البدني الذي بدا أنه نقطة ضعف اللاعب السابق لنادي بارادو بسبب الإصابات المتكررة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق