المنتخب الوطني

دولور وفيغولي يردان بقوة على عنصرية طبيبين فرنسيين

صنع طبيبان فرنسيان الحدث في الـ 48 ساعة الأخيرة، إثر تدخل لهما عبر إحدى القنوات الفرنسية.

حين فتحا الباب المعنيان الباب أمام تجريب لقاح المعالج لفيروس “كورونا” على البشر في إفريقيا، قصد الوقوف على مدى نجاعته، في استفزاز مباشر للقارة السمراء ودون مراعاة حق البشر في الحياة.

مخلفا ردودا أفعال قوية وعنيفة من بعض الأطراف على غرار هداف مونبوليي آندي دولور، الذي غرد عبر صفحته الشخصية في فضاء التواصل الاجتماعي توتير كاتبا في هذا الإطار: “العنصرية مجرد سوى هراء بشري فقط وهو حر في أن يكون غبيا”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق